Home / السياحة والسفر / معبد خنوم واحد من أشهر المزارات السياحية في مصر

معبد خنوم واحد من أشهر المزارات السياحية في مصر

/
/
/
14 Views

يعتبر معبد خنوم من أشهر المعابد في مصر، وذلك لأنه لا يزال يحتفظ بالنقوش المحتفظة بألوانها الزاهية، وسنتحدث اليوم بمزيد من التفاصيل عن الإله خنوم وتاريخه واكتشاف معبده ومواعيد الزيارة وسعر التذاكر خلال موضوعنا.

معبد خنوم

معبد خنوم في إسنا، هو أحد المعابد التاريخية التي يعود تاريخ اكتشافها إلى عام 1843 وسنتعرف على معبد خنوم بشكل تفصيلي:

  • يقع موقع المعبد على الضفة الغربية لنهر النيل.
  •  يتميز المعبد بإطلالة ساحرة على المياه الصافية لنهر النيل وسط الطبيعة الخلابة.
  • يعتبر من أشهر معابد الأقصر، ويقع بمدينة إسنا على بعد 160 كم شمال أسوان و 65 كم جنوب الأقصر.
  • يمكنك الوصول إلى إسنا عن طريق السحب أو الحافلة الصغيرة من أسوان، والتي تستغرق حوالي ساعتين.
  • سبب تأسيسها هو عبادة الإله “خنوم” الملقب بإله الخلق حسب المعتقدات الدينية الفرعونية، وهو يرمز للإله بأنه إنسان برأس كبش وقرنين.
  • يتكون معبد خنوم من الداخل من قاعة مستطيلة على الطراز الروماني واليوناني.
  • تروي تفاصيل هذه الفترة من خلال النقوش والرسومات على جدران المعبد.
  • يتواجد ب معبد خنوم قاعة الأعمدة التي تضم 24 عمودًا أسطوانيًا مزخرفًا من الأعلى بتصميم تيجان نباتية.
  • يمكنك زيارة المعبد طوال أيام الأسبوع، حتى أيام الجمعة والسبت والعطلات الرسمية من الساعة 9 صباحًا حتى 5 مساءً.

من هو الاله خنوم

  • كان يتم تصوير الإله خنوم على شكل جسم بشري في الديانة المصرية القديمة.
  • وكان يُعتقد أن هذا الإله هو الشخص الذي نفذ عملية الخلق المادي للإنسان من طمي النيل.
  • انتشرت عبادته في أماكن كثيرة في مصر مثل أسوان وإسنا وممفيس وغيرها

اكتشاف معبد خنوم

معبد خنوم

  • تم اكتشاف المعبد وتنظيفه من الركام عام 1843 م في أواخر عهد محمد علي باشا.
  • هناك اعتقاد أن المعبد الحالي بني على أنقاض معبد قديم يعود تاريخه إلى الأسرة الثامنة عشرة بين 1468-1436 قبل الميلاد، والذي أتذكر فيه مدينة إسنا باسمها.
  • ولكن تم هدم المعبد فيما بعد وإعادة بنائه مرة أخرى في عهد الصاوي من الأسرة السادسة والعشرين.

أسباب شهرة معبد خنوم

يعتبر معبد خنوم من  أشهر المعابد في مصر وهناك العديد من الأسباب التي جعلت له أهمية ومكانة تاريخية  كبيرة بين المعابد الآخرى ومن أهم تلك الأسباب:

  • زيارة “شامبليون” إليه وتأكيده لتاريخه الذي يعود إلى عهد الملك “تحتمس” أي في العصر الفرعوني
  • النقوش الموجود عليه التي تتميز بألوانها الزاهية لا تزال محفوظة بشكل جيد.
  • سقفه الذي يعتبر من أجمل الأسطح في جميع المعابد المصرية

مقبرة خنوم حتب

يعد مقبرة خنوم حتب من أكبر المقابر وأكثرها زخرفة في سقارة تخص الأخوين عنخ خنوم وخنوم حتب، حيث يتواجد بها الكثير من الصور الرائعة سنوضحها لكم خلال السطور القادمة على مقبرة خنوم حتب باعتبارها من أهم المعالم السياحية في الأقصر التالية:

  • تحتوي على منظر يظهر فيه رجلان يتعانقان، وهو مشهد فريد لم يسبق له مثيل في مقابر سقارة.
  • بالإضافة إلى مشاهد من الحياة اليومية كالزراعة والصيد وذبح الحيوانات، صناعة الذهب والنحت.
  • تم تصميم المقبرة على شكل مصطبة، وهي مستطيلة الشكل فوق الأرض تغطي منطقة الدفن تحت الأرض.
  • حيث تقع الحجرة التي أقيمت فيها طقوس جنازة المتوفى في الجزء العلوي، وهو المصطبة نفسها.
  • تزيين جدران المقبرة بمشاهد حية لصيد الأسماك بالشباك والرماح ومشاهد الجزارين والبستانيين والنجارة وصنع المجوهرات.
  • تتضمن مشهد آخر يصور مأدبة يستمتع خلالها كل من الأخوين رفقاء المقبرة بالراقصين والمغنين.
  • بينما يعزف الموسيقيون على آلاتهم أثناء المأدبة في محاولة لإظهار مهنة الأخوين وفخرهم، شوهد الحلاقون والمانيكير وهم يمارسون أعمالهم.
This div height required for enabling the sticky sidebar